2008-03-28

الأوزيريون=معبد أبيدوس








الاوزيريوني يقع خلف المعبد مباشرة وهو مبني من أحجار الجرانيت الضخمة دليل علي أن هذا المكان له مكانة وقدسية خاصة عند القدماء وكانت الاحتفالات تقام به والحجاج يقصدونه للحج حيث ساد الاعتقاد بأنه مدفن أوزيريس لذلك حظي المكان بالتقدير والتبجيل من القائمين عليه والزوار.
أثناء احتفالات القدماء في الأوزيريون قديما كانت الأضاحي والقرابين والفاكهة والزهور تقدم علي موائد القرابين،
والمعبد يتاج الى عناية خاصة لمعالجة المياه الجوفية الراكدة التى تلتهم النقوش والجدران وتحول دون زيارة المكان.
وفي هذه المياه في منتصف الأوزيريون ترعرعت أسماك القراميط لتكتمل المأساة
قديما التهمت هذه الأسماك بعض أجزاء الاوزيريون كما تحكي الأسطورة وحديثا ترك رجال الآثار هذه الأسماك فوق مرقده ليبقي حبيس مدفنه.

هناك 4 تعليقات:

سهراااانه يقول...

من أروع المعابد التي قمت بدراستها له مكانه خاصه بقلبي صور رااائعه وتحليل مفصل للمعبد

تسلم أيدك دكتوري العزيز علي شرحك المفصل للمعبد

el-shafey يقول...

أولا شكراً لكي علي مرورك الكريم
ثانياً شكراً لكي علي كلماتك الرقيقة المجاملة
زميلتي العزيزة هذه مدونتك وكل ما فيها ملك لكي
ولو عندك أي إضافة علمية علي أي موضوع أكون شاكر جدا
لأن بالطبع الوقت لا يسعفني أن أضع كل التفاصيل في كل الموضوعات
ويارب دايما أجدك علي المدونة وأنتي متألقة

سمية يقول...

الله الله

ايه الجماال ده كله


بصرااحة شيء يجنن اوي اوي


ميرسي قوي قوي ليك يادكتر الشافعي

تسلم كلك ذوووووق

ربنا يبارك فيك ويخليك ياارب

Dr.el-shafey يقول...

الله يخلي لنا إياكي..صحتين...وشكرا ليكي علي تشجيعك الدائم