2009-10-26

رائحة الفجل تعالج الجيوب الانفية



اثبت باحثون اميركيون ان رائحة الفجل اللاذعة تفتح الجيوب الأنفية كما ان تناوله قد يساعد في الوقاية من السرطان.

واشار الباحثون الى ان نفس المكونات الكيميائية التي تعطي الفجل مذاقه الحراق ورائحته النفاذة توقف نمو الميكروبات المسببة للتسوس مؤكدين أن الفجل يحتوي على مادة (ايسوثيوسياتاتس) التي تكبح نشاط انزيم يلعب دورا مهما في تكون طبقة الجير على الأسنان.

وقام كريس سميث مستشار التغذية بجامعة هوفلاند الأميركية بعمل دراسات على معظم الأغذية النباتية لمعرفة تأثيرها وأثرها على أنسجة الجسم وتوصل إلى عدة حقائق مذهلة جعلت الفجل الأبيض يأتى فى مقدمة الأغذية التى يوصى بها فى برامج إنقاص الوزن الزائد فقد ثبت أن الفجل الأبيض يساعد على إذابة الدهون الزائدة والتخلص منها، وبالتالى المساعدة فى إنقاص الوزن الزائد.

وأكد سميث أن سبب فعالية الفجل هو غناه بفيتامين "سي"، الذى يزيد من نشاط الصفراء والكلى، وهذا الأمر يؤدي إلى زيادة إدرار البول وتفتيت الحصى الموجود فيهما، كذلك فإن انخفاض محتواه من البروتينات والدهون يجعله مذيباً لدهون الورك والأرداف والبطن.

والفجل يمنع جلطات الدم الخطيرة ويقلل احتمالات الإصابة بالسرطان وهو مفيد في مكافحة الأزمات الربوية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصـــــــــــــدر: وكالة الأنباء الأردنية

هناك تعليقان (2):

Dr.el-shafey يقول...

ومن جهة اخري فإن الفجل الأبيض، الذي يغفل الكثيرون عنه، ويتحاشون شراءه أو أكله، يعتبر أحد الخضروات المفيدة جداً في حل مشاكل البدانة، خاصة وأنها تساعد الجسم على إذابة الدهون في منطقة الأرداف.

جاءت هذه الدراسة على يد الدكتور كريس سميث (مستشار التغذية بجامعة هوفلاند الأمريكية)، والذي يعد من أكبر أنصار الدعوة للتغذية النباتية، كأسلوب غذائي للاستمتاع بالرشاقة والحيوية.

وقد قام سميث بعمل دراسات على معظم الأغذية النباتية لمعرفة تأثيرها وأثرها على أنسجة الجسم وتوصل إلى عدة حقائق مذهلة جعلت الفجل الأبيض يأتي في مقدمة الأغذية التي يوصى بها في برامج إنقاص الوزن الزائد، فقد ثبت أن الفجل الأبيض يساعد على إذابة الدهون الزائدة والتخلص منها، وبالتالي المساعدة في إنقاص الوزن الزائد.

وأكد سميث أن سبب فعالية الفجل هو غناه بفيتامين "سي"، الذي يزيد من نشاط الصفراء والكلى، وهذا الأمر يؤدي إلى زيادة إدرار البول وتفتيت الحصى الموجود فيهما، كذلك فإن انخفاض محتواه من البروتينات والدهون، يجعله مذيباً لدهون الورك والأرداف والبطن.

robia يقول...

مساء الخيرات...
يااااااه معقول مش مصدقه نفسى كل دى فوائد الفجل سبحان الله مع إنى بشوفه فى السوق كتير جداً ولا عمرى فكرت أشتريه والفجل بالذات من الخضروات الحاره المزعجه بس لو كل دى فوائده يبقى يا هلا بيه وبالذات موضوع الرشاقة دى لانها بالنسبة لى ضرورية جداً لا أتخيل أى ست فى الدنيا مليانه مع إنها كانت من مقومات الجمال بس الحمد لله ده كان زمان ومن اليوم أهلاً بالفجل ضيف عزيز على سفرتنا وعند كل الأصدقاء والاقرباء
إ ن شاء الله.