2012-12-01

أبوعبيدة صديق ... الشرعية والشريعه أما بعد





الشرعية والشريعه أما بعد | بقلم أبوعبيدة صديق
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

هل رأيتم ؟
هالتكم الأعداد ؟
لا تخافوا !
نحن نحمل لكم الحب ، نحن لا نحكم عليكم بالكفر ، لقد رفعنا شعار المرحمه لم تمتد اليكم يد بسوء رغم ما امتدت به أياديكم من حرق وألسنتكم من إهانه وقلوبكم من كراهية ، رأيتم أن المخططات مفضوحه ،والمؤامرات مكشوفه ، والأيادي التي كانت خافية ظهرت ،ولم يعد للخائن مكان ، من حقك أن تطمح وليس من حقك أن تتآمر على وطنك لأجل منصب يعدك به من غرر بك ، الحقائق واضحه فلا تغمضوا أعينكم ،والأصوات عاليه فلا تصموا آذانكم ، ولسان حالنا سفينة الوطن ملك لمحبيه فاركبوا معنا إن صدقت محبتكم ومدوا أيادي بيضاء ،لا مخالب فيها رئيس يصبر على عنتكم ، تكذبون بقولكم ديكتاتور وتروجون كذبكم ولو كان كذلك لما ارتفع لكم صوت فكلامكم دليل على الكذب الظاهر والحمق البيّن ،
<<إن الله يحب التوابين >>

عُرض الدستور للإستفتاء ولعل رأي الشعب وصل ضمنا بالموافقة بعدما رأيتموه اليوم فهل ستشنون حربا شعواء وتواصلون مسلسل التشويه والكذب أم ستعملوا عقولكم وتكفوا عن العبث وتتركوا للشعب رأيه دون حديث باسمه أو تجهيل له إن خالفكم الرأي
هذه المرحلة الأخيرة ولا زالت هناك فرصة للشرفاء ان يعودوا وإن فعلوا فمرحبا بهم وإن تعنت البعض فلا مرحبا ولا أهلا ، وكلمة الله نافذة ، وإرادة الشعب بإذن الله ماضية ،هذه نبضات قلب لمن كان له قلب والسلام.
ــــــــــــ
بقلم: أبو عبيدة صديق

ليست هناك تعليقات: