2011-04-11

تماثيل الاوشابتي - المتحف المصري


أوشابتى لرع-مسسو
كانت الأوشابتى الجنائزية تتخذ شكل المومياء بذراعين متقاطعين على الصدر. وكانت هذه التماثيل تعد للقيام بأعمال السخرة الموكلة للمتوفى فى العالم الآخر. ويلبس أوشابتى رع-مسسو شعراً مستعاراً طويلاً أسوداً بشرائط صفراء عند أطرافه.


كما لون الوجه بالأحمر بملامح منحوته جيداً، كما أن العينين والحواجب ملونة بالأسود. ويزين الصدر قلادة صفراء ذات خطوط حمراء وسوداء متوازية.



وخلف كل كتف من أكتاف الأوشابتى نجد سلة معلقة.

وقد نقش على التمثال سطر رأسى قصير يعطى اسم صاحب التمثال: أوزوريس رع-مسسو، المبجل، فى سلام.

الارتفاع 21.5 سم




أوشابتى حور
يمسك هذا الأوشابتى الخاص بحور فأساً ذا نصل عريض أمام كتفه الأيمن وفأساً آخراً أمام كتفه الأيسر.
كما يرفع فوق ظهره سلة لحمل الرمال أو الطمى.



والنص الهيروغليفى المنقوش على التمثال من اليمين إلى اليسار يتضرع إلى الأوشابتى أن يكون بديلاً لحور فى العالم الآخر.
وعلى الأوشابتى أن يطيع الأوامر ويستجيب عندما يطلب للعمل بدلاً من حور إذا طلب حور للقيام بأى عمل يدوى فى الجبانة.

الارتفاع 19.5 سم



أوشابتى ونموذج لتابوت
يتكون هذا النموذج للتابوت من غطاء وصندوق بداخله تمثال جنائزى، وكلاهما على شكل مومياء بذراعين متقاطعين على الصدر. ولقد نحت صندوق التابوت من قطعة واحدة من الخشب ولون من الداخل بالأبيض.
كما تم تأمين غطاء التابوت بستة مسامير خشبية مثبتة فى ثقوب فى كل من الغطاء والصندوق.



أما التمثال الجنائزى فهو تمثال أوشابتى، والذى هو عبارة عن تمثال صغير معد للقيام بأعمال السخرة بدلا من المتوفى فى العالم الآخر.

ويزين رأس الأوشابتى شعراً مستعاراً طويلاً أصفراً بشرائط رأسية زرقاء يمسكها شريط من بتلات اللوتس بينها لون أزرق.



وحول العنق توجد قلادة بثلاثة شرائط من خطوط حمراء وسوداء. ويلبس الأوشابتى صدرية تتكون من شريطين من بتلات اللوتس مظللة بالأزرق والأبيض يليهما صف من زهرات حمراء.



على المرفق الأيمن نرى علامة تيت زرقاء، وهى علامة الحماية أما على المرفق الأيسر فنجد العمود چد، رمز الإستقرار.
وعلى مقدمة وجانبى التمثال كتبت ثمانية سطور أفقية من الهيروغليفية عبارة عن صيغة الفصل السادس من كتاب الموتى.

الارتفاع 26سم



أوشابتى تا- مكت
كانت الأوشابتى الجنائزية تتخذ شكل المومياء بذراعين متقاطعين على الصدر. وكانت هذه التماثيل تعد للقيام بالأعمال الموكلة للمتوفى فى العالم الآخر.
وتظهر تا-مكت بشعر مستعار طويل.



وقد نحتت ملامحها بطريقة مثالية، كما لونت عيناها وحواجبها بالأسود. ويزين صدرها قلادة مزخرفة بشرائط صفراء ويحدها خطوط سوداء وحمراء. وهناك سلة معلقة على كتفها الأيمن.

وقد لون كل الجسم بالأبيض، وزين من الأمام بسطر رأسى من الهيروغليفية يعطى اسم المتوفاة.

الارتفاع 18سم


أوشابتى سننچم ويخص هذا الأوشابتى سننچم الذى كان يشغل منصب رئيس عمال دير المدينة. وهو يمثله على شكل مومياء بذراعين متقاطعين على الصدر.
ويزين رأس الأوشابتى شعر مستعار طويل أسود مخطط بالأصفر عن طريق شرائط صفراء عند الأطراف. وقد لون الوجه باللون الأحمر بينما لونت العينان والحواجب بالأسود.
وحول الرقبة توجد قلادة بشرائط سوداء وحمراء وخضراء، أسفلها صف من بتلات اللوتس. والسلتان المعلقتان خلف كل كتف محزوزتان وملونتان بالأصفر.

ولقد نقش على مقدمة وجانبى الجسد ثمانية سطور محزوزة من الهيروغليفية مملوءة بلون أسود وهى عبارة عن نص مختصر من الفصل السادس من كتاب الموتى.

الارتفاع 29سم


أوشابتى لبتاح مس
تمثال صغير جذاب من القاشاني، يمثل شوابتي بتاح مس، وكان وزيرا وحاكما وكبير كهان آمون في طيبة. القاشانى عبارة عن مادة طينية لامعة ومزينة بألوان عديدة. أما الشوابتى فهو تمثال على شكل مومياء، توضع فى المقبرة لتحل محل المتوفى فى إنجاز الأعمال اليدوية المكلف بها فى العالم الآخر.


غير أن قبر هذا النبيل، وإن كان في طيبة، فقد عثر على هذا التمثال الصغير في أبيدوس. ولذلك فقد يعد نذرا وضعه بتاح مس، أو واحد من أسرته، في رحاب أوزوريس، كي يشارك في القرابين المقدمة إلى ذلك المعبود. ويظهر هذا التمثال، بتاح مس، في شكل مومياء، حيث يلتف حول جسده رداء ضيق وذراعاه مكتوفتان فوق صدره. ويلف العقاب جناحيه حوله، ويزين صدره عقد عريض، بينما يغطي رأسه قماش مخطط باللونين الأصفر والبنفسجي.


أما عن الكتابة الهيروغليفية التي تغطي جسده، فهي منتقاة من الفصل السادس من كتاب الموتى، والمعروف باسم صيغة الشوابتي. الابعاد /العرض 6سم ,الارتفاع 20سم



أوشابتى آمون-مس يمثل هذا الأوشابتى آمون-مس الكاتب الملكى والمشرف على الماشية. وتغطى لفائف المومياء الأوشابتى تماماً ما عدا يديه التى تمسك بالفؤوس التى سوف يستخدمها فى أعماله فى العالم الآخر. ويضع آمون-مس فوق رأسه شعراً مستعاراً طويلاً ينتهى فى خصلتبن، كما يلبس قلادة عريضة، فى حين تتقاطع ذراعاه فوق صدره.


أما باقى التمثال تحت مستوى الذراعين فيغطيه نص صغير من الفصل السادس من كتاب الموتى مكتوباً من اليمين إلى اليسار.

ويقول النص: يا أيها الأوشابتى، إذا نادى على أحد للقيام بأى أعمال من تلك التى تعمل فى الجبانة أو لزرع الحقول أو لرى أرض وادى النهر أو لنقل الرمال من الشرق للغرب فقل ها أنا ذا، إذا نادى أحد على إسمى.

الابعاد 19.5سم



أوشابتي للملك توت عنخ آمون كانت هذه التماثيل تصنع لتقوم بإنجاز المهام بالنيابة عن المتوفى فى العالم الآخر. وكانت عادة من القاشاني أو الخشب أو الفخار.


وتقسم وفق واجباتها وحساب التقويم المصري كما يلي: ثلاثمائة وخمسة وستون عاملا بعدد أيام السنة المصرية القديمة، بحيث يعمل كل واحد منهم لمدة يوم واحد في السنة، وستة وثلاثون رئيسا يعمل كل منهم رئيسا عشرة أيام، أو على عشرة تماثيل، ومع ذلك فقد زيد في قبر توت عنخ آمون اثنا عشر رئيس عمال إضافي لكل شهر واحد، بمجموع أربعمائة وثلاثة عشر، وكانت تلك التماثيل الصغيرة من مواد شتى وأحجام مختلفة.
وهذا الشوابتي من الخشب المذهب، انما يمثل الملك الصبي مختالا في تاج الخبرش الخاص بالاحتفالات والمواكب، والمزين بالكوبرا الملكية ، ويتحلى بقلادة عريضة قطعت من صفائح الذهب، ويمسك صولجاني أوزوريس.
الابعاد . الارتفاع 48سم

هناك 3 تعليقات:

Kawthar Y. يقول...

رغم جهلي في هذا المجال إلا أنني استمتعت بقراءة الموضوع...

Moemen يقول...

كعادتك متألقة يا أستاذة كوثر....بارك الله فيكي ولا حرمنا الله منكي أبدا....

Kawthar Y. يقول...

شكراً يا دكتور... ما عملنا شي...