2009-12-29

علماء الآثار بمصر: الجزائريون... لم يبنوا الإهرامات!

ردوا على ادعاء المؤرخ الجزائري فوزي المحمودي
رفض علماء وخبراء الآثار في مصر.. تصريحات المؤرخ الجزائري فوزي المحمودي، التي قال فيها: إن الجزائريين هم بناة «الحضارة المصرية القديمة»، وأكدوا أن هذا الكلام عار تماما عن الصحة.

وقالوا: «إذا كان الجزائريون هم بناة الحضارة المصرية، لكان من الأولى أن تكون لهم حضارتهم الخاصة»، وشددوا على أن ما قيل على لسان المحمودي، ما هو إلا «محض افتراء الغرض منه تحقيق الشهرة».
رئيس الإدارة المركزية للآثار المصرية عاطف أبوالدهب من جهته قال في تصريحات لـ «الراي»: «الجزائريون ليس لديهم أي دليل على ما يقولون، وكل الأجناس التي مرت على مصر منذ قديم الأزل معروفة وموثقة، وخلفت آثارا تدل عليهم، ولم يكن من بينهم الجزائريون».
وأشار إلى «أن الحضارة تقوم على مجموعة متنوعة من العلوم في مجالات الطب، والكيمياء، والعمارة وغيرها، وهي أمور لم تتوافر أبدا في الجزائر التي تفتقر إلى أي مظهر من مظاهر الحضارة».
وأضاف: «هذا المؤرخ يروج لأكاذيب، فلو كان الجزائريون هم بناة الأهرامات، كما يزعم، فلماذا لم يشيدوا لأنفسهم حضارة، والمراجع للتاريخ يدرك بسهولة أننا لم نسمع عن الجزائر إلا عندما مر عليها طارق بن زياد في طريقه لفتح الأندلس». واستطرد موضحا: «الحضارة المصرية كانت مطمعا دائما للعديد من الشعوب معدومة الهوية، فمن قبل ادعى اليهود أنهم بناة الأهرامات، وتم تكذيب هذه الادعاءات بالأدلة القاطعة، والآن جاء الجزائريون (ليسرقوا) تاريخ المصريين، وهي محاولة (مفضوحة) لتحقيق الشهرة على حساب الحضارة الفرعونية.
أما مدير الآثار الفرعونية في الوجه البحري في مصر محمد عبدالمقصود فيرى أن الجزائري فوزي المحمودي، لا يمكن أن يكون مؤرخا، لأنه يجهل أبسط المعلومات التاريخية التي يعرفها الصغير قبل الكبير في جميع أنحاء العالم.
وقال: «كلام ذلك الجزائري لا يستحق الرد أو التعليق عليه، لأن هدفه هو الحديث عن رأيه المغلوط، وبالتالي يتردد اسمه ويحقق الشهرة التي يسعى إليها».
أستاذ الآثار المصرية في جامعة القاهرة، والأمين العام للمجلس الأعلى للآثار - سابقا - الدكتور عبدالحليم نورالدين، أكد من جهته «عدم وجود أي شواهد أثرية في مصر تدل على أن دول المغرب العربي، والجزائر تحديدا، أسهمت في بناء الحضارة المصرية»، وقال: «إذا كان الجزائريون يملكون دليلا على ما يزعمون فعليهم تقديمه».
وأضاف في تصريحات لـ «الراي»: «البربر - وهم سكان الجزائر الأصليون - أطلق عليهم قديما اسم (المشاواش)، وتسللوا إلى مصر في حقبة زمنية معينة، وأقاموا في بعض المناطق أقصى شمال غرب العاصمة المصرية، وأطلق عليهم الفرنسيون لقب (الأمازيغ) دليلا على وحشيتهم».
وتساءل الدكتور نورالدين: «أين كان الجزائريون من آلاف السنين، ولماذا لم يعلنوا عن كشفهم هذا من قبل؟ ثم أين تلك الدولة التي أقامت الحضارة في مصر؟»।
ـــــــــــــــــ
المصدر:

الرأي العام الكويتية

هناك 5 تعليقات:

زئرده يقول...

ده إللي ناقص

Dr.el-shafey يقول...

آه أصلها ناقصة...

وبكرة حتلاقي الموزمبيقيين بيقولةا إن هما اللي بنوا الأهرامات؟؟؟

طبعاً فاهماني

غير معرف يقول...

مين دول كمان اللى بيقولو انهم بنو الاهرامات؟

هى القوالب نامت واللانصاص قامت ولا ايه؟

الا عمرناما سمعنا عنهم حتى فطبق اليوم

يا عم صلى عالنبى دى عالم خرفانة عالصبح

شوية ناس مهجنين لا جذر لهم الجزائريين الاصليين بربر اما الموجودين دول هجين والكل عارف الباقى

تحياتى ليك يادكتور

اخوك فى الله

ابو مروان

Dr.el-shafey يقول...

شكراً لمرورك أخي أبو مروان

Dr.el-shafey يقول...

الحديث هنا أخي الكريم عن عدم مساهمة الجزائريين في بناء الحضارة المصرية,,ولم أقلل من شأن أي حضارة مهما صغرت...وأعلم بوجود الحضارة النوميدية والقرطاجية ، بل وأدرسهما في الجامعة...أخي الكريم إقرأ الموضوع جيدا..وليس هناك عالم آثار جاهل بالتاريخ...وأقدر مرورك