2010-12-01

الملوخية تمنع تكون حصوات المثانة والكلى


الملوخية
تقوّي القلب وتجلي النظر و تضبط مقدار السـُّكـَّر في الدَّم وتكافح هشَاشَة العظام
ـــــــــــــــــــــــ

أكد بحث علمى حديث أن نبات الملوخية به العديد من الفوائد الغذائية، حيث يحتوى على مادة غروية موجودة بأوراقه، تعمل كملين، ومهدئ لأغشية المعدة والأمعاء.

وأشارت الدراسة إلى أن أوراق الملوخية تحتوى على ألياف، تعالج الإمساك، كما تحتوي الملوخية على نسبة جيدة من فيتامين (ب) والذى يقوي الغدد الجنسية، ويمنع تكون حصى المثانة والكلى ويجنبنا التهابات المسالك البولية।


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



o0o المـلـوخـيــّـة o0o

فوائــد الملوخية :

* الحديد :
تحتوي الملوخية على كمية من الحديد أقل حدة من السبانخ والفول الأخضر لكنها مفيدة جدا لمرضى فقر الدم ..

* الكالسيوم:
تكاد توازي كميته في الحليب وهو مهم جدا لبناء العظام والمحافظة على الكتلة العظمية عند الكبار ..

* الألياف الغذائية:
موجودة بوفرة في الملوخية وتساعد الجهاز الهضمي بطريقة صحية وطبيعية على التخلص من الفضلات ..

* المادة اللزجـة:
هذه كنز الملوخية حيث أثبتت الأبحاث أنها تساعد على البناء السليم للغضاريف في الركب والمفاصل ..



طريقة تفريز الملوخية:

عند شراء الملوخية طازجة .. تـُغسل أوراقها وتـُصفى من الماء جيداً وتـُترك حتى تجف ..

توجد طريقتان للتفريز .. إما أن تـُفرم ناعما بواسطة المفرمة أو السكين أو أن تـُترك كما هي بأوراقها ..



لكن إذا تـُركت بأوراقها .. يجب قبل وضعها بالأكياس طبخها قليلا .. مدة خمس دقائق .. ثم تـُترك لتجف ..



طريقة طبخ الملوخية:

تـُطبخ الملوخية مع دجاج أو مع لحمة أو مع أرانب "يع" ...

وفي الحالات الثلاث تـُتبع نفس الطريقة في الطبخ:

يـُسلق " الدجاج أو اللحمة أو الأرانب " إلي أن يستوي ..

نخرج القطع من المرقة .. يمكن شويها أو قليها ..


يضاف كيس الملوخية على المرقة مباشرة إذا فـُرّم قبل التفريز ..

وتضاف لها ملعقة صلصة أو عصير حبة بندورة مصفى ..


أما إذا كانت ورق .. نضعها بالخلاط مع القليل من الماء .. وبعدها نضيفها إلى المرقة ..


نترك الملوخية إلى أن تغلي .. وفي هذه الأثناء نحضّر التقلية .. نقلي ثوم بالقليل من الزيت أو السمنة ..


من ثــَم نسكبها على الملوخية ونتركها تغلي غلوتين فقط ونطفئ النار ..




وهناك طريقة أخرى لطبخ الملوخية .. ملوخية ورق .. أي بدون فرم ..

وعادة تكون مع قطع لحمة صغيرة خالية من العظم ..

فـ نقوم بتحريك اللحمة قليلا بالزيت .. ونضيف لها الثوم .. ثم نضيف الملوخية الورق مع كاسة ماء .. ونتركها على نار هادئة قريب الساعة .. ممكن إضافة القليل من الماء إذا لزم الأمر .. وبعدها نضيف لها الثوم المقدوح مع الكزبرة ونتركها تغلي خمس دقائق فقط ..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إذا كنت من الذين يكرهون الدواء، أو لا يستطيعون تعاطي أقراص المسكنات والمضادات الحيوية. أو من الذين يخافون من وخز الحقن، فيكفيك تناول 'أكلة ملوخية' لتستريح من آلامك التي احتار في تشخيصها الأطباء، أو فشل في علاجها الدواء!! فقد أثبت علماء المركز القومي للبحوث بمصر أن 'الملوخية' لها العديد من الفوائد ال صحية، حيث تقوي القلب والنظر وتزيد الفحولة وتخفف من متاعب الجهاز الهضمي والقولون وتخلصك من قائمة طويلة من الأمراض بدون أية مضاعفات جانبية!! ومن الآن فصاعداً توقف عن الشجار مع زوجتك إذا كنت 'لا تحب الملوخية' وأحرص على أن يكون هذا 'الطبق' بمثابة ضيف دائم على مائدتك الغذائية!!



الملوخيه وما ادراك الملوخيه

وتعد الملوخية وجبة غذائية كاملة نظراً لغناها بالفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والألياف، فقد اكتشف أن هذه النبتة تحتوي على كمية وفيرة من الفيتامينات (أ) و(ب) والأملاح المعدنية الهامة للجسم كالحديد والفسفور والكالسيوم والبوتاسيوم والمنجنيز والصوديوم، وأكثر ما يميز 'الملوخية' عن غيرها من النباتات الورقية أنها لا تفقد أياً من مكوناتها الغذائية وفوائدها العلاجية بالغسيل والطهو، كما هو الحال مع أغذية أخرى مماثلة. وبتحليل 'الملوخية' وجد أن 100جرام منها إذا ك! انت طازجة تحتوي على 4% بروتين، وإذا كانت يابسة فإنها تحتوي على 22% بروتين و2% دهون و11% ألياف فضلاً عن غناها بفيتاميني (أ) و(ب) وكميات عالية من الحديد الذي يقضي على الأنيميا وفقر الدم ويحافظ على خلايا الجسم من التآكل، والفسفور الذي يحافظ على خلايا الدماغ ويجدد الذاكرة وينشط القدرات الذهنية، فيما يعتبر الكالسيوم أساسياً للحفاظ على الجسم والوقاية من هشاشة العظام. أما المنجنيز الذي يتوافر بكميات وفيرة في 'الملوخية' فهو ضروري لتوليد هرمون الأنسولين الذي يضبط مقدار السكر في الدم ويكافح هشاشة العظام ويبعد شبح العقم الذي يؤدي الى نقص المنجنيز بالجسم في بعض الأحيان إلى الإصابة به.

الملوخيه وما ادراك الملوخيه

فوائدها الصحية

ولكن كيف ينظم 'طبق الملوخية' ضربات القلب ويحول دون الإصابة بالأزمات القلبية : الفيتامين 'أ' الذي تحتويه الملوخية معروف بفوائده العديدة في الحفاظ على الجسم، فهي كنبات ورقي تحتوي على مادة 'الكلوروفيل الخضراء' ومادة 'الكاروتين' بنسبة أعلى من تلك الموجودة في الجزر والخس والسبانخ، وتتحول مادة 'الكاروتين' في الجسم إلى فيتامين (أ) الذي يقوي جهاز المناعة ويزيد من مقاومة الجسم للالتهابات والأمراض، ويقوي النظر، ويحافظ على أغشية الكثير من الأعضاء ويحميها من الشيخوخة المبكرة والتآكل। بينما يلعب فيتامين (ب) دوراً كبيراً في تحويل الغذاء الى طاقة وإفراز الأحماض الأمينية، وزيادة إفراز الهرمونات خاصة الذكورة। كما أثبتت الدراسة توافر مادة 'الجلوكوسايدز' بكميات كبيرة في نبات الملوخية مقارنة بالبصل والبقدونس والثوم، حيث إن تلك ا! لمادة المشار اليها تحتوي على مركبات 'فينولية' مثل 'الفلافونات' و'الجلوكوسيدات' وهي مواد تحمي الجسم مما يعرف بالشوارد الحرة الطليقة والمؤكسدة التي تعمل كعامل مختزل داخل الأوعية الدموية وتؤدي إلى تصلب الشرايين وزيادة نسبة الكوليسترول، وارتفاع ضغط الدم واضطراب نبضات القلب، وفي بعض الأحيان التعرض للأزمات القلبية। وأكدت الأبحاث أن أكل الملوخية يقلل من تلك المخاطر ويحول دون الإصابة بتلك القائمة الطويلة من الأمراض.

وعن دور 'الملوخية' في علاج متاعب الجهاز الهضمي وحصوات الكلى ، تحتوي أوراق الملوخية على مادة مخاطية تسمى 'ميوسولج' وكمية كبيرة من الألياف التي تحول تلك المادة الغرائية دون حدوث مضاعفات لها لمرضى القولون العصبي، ومن يعانون من اضطرابات الهضم ومشاكل بالمعدة. ولذلك فهي وجبة سهلة الهضم وملينة، حيث تساعد على التخلص من الإمساك وسهولة عملية الإخراج، وتخفف من الاضطرابات الهضمية لمرض الكبد والجهاز الهضمي والمتوقفين حديثاً عن التدخين،! والذين غالباً ما يصابون بالإسهال أو الإمساك وتهدئ الأعصاب وتقلل من الاضطرابات العصبية وتخفض ضغط الدم وتدر البول.

الملوخيه وما ادراك الملوخيه


  • ولكن ما هي علاقة الملوخية بتخفيف الاضطرابات العصبية؟
تحتوي الملوخية على كميات عالية من مادة الكاروتين وفيتامين 'أ' الذي يحسن من آداء الموصلات العصبية بالجسم، كما أن مادة الكاروتين والبيتاكاروتين تساعد ايضا على إفراز هرمون 'السيرتونية' الذي يحسن من الصحة النفسية ويقاوم الاكتئاب ويشعر الانسان بنوع من المقاومة الذاتية والمناعية ضد المسببات العضوية للاكتئاب، ومن هنا تحفظ وجبة الملوخية حاجة الجسم اليومية من المواد المساعدة على إفراز هرمون 'السيرتونين' وتحول دون التوتر والاضطرابات العصبية التي تصيب الانسان بسبب ضغوط الحياة أو التعرض لأزمات نفسية أول تناول وجبة غذائية دسمة تقلل من إفراز الهرمونات المساعدة على تنشيط الموصلات العصبية داخل جسم الانسان او تعيق الغدد الهرمونية عن إفراز المواد المقاومة للقلق والتوتر والاكتئاب.

هناك تعليقان (2):

Kawthar Y. يقول...

طبعاً مع هالفوائد للملوخية اسمحولي قدملكم طريقةعمل الملوخية عالطريقة السورية...
أول شي ممكن تتخزن الملوخية بطريقتين إما أن تنشر لتجف و تحفظ في مكان جاف أو تغسل مباشرة وتحفظ بالفريزر
قبل طبخ الملوخية تغسل جيدا
بنقلي اللحمة المقطعة بالسمنة ونضع عليها فلفل و ملح حتى تنضج قليلا ثم نضع الملوخية لتتقلى مع اللحمة و نستمر بتقليتها حتى يتغير الخضار
بعدين بنغمر الملوخية بالمي وبنغطيها وبس تستوي نكشفها وبنضيف الكزبرة والثوم و بنظبط الملح و نتركها قليلا ليجف الماء قليلا وصحة وهنا إن شاء الله

Moemen يقول...

أشكرك جدا علي هذه الطريقة الرائعة...وأنا بالفعل أكلتها لما كنت في سوريا الحبيبة